wow.....sokar


    خطورة الاظافر الطويلة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 102
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/07/2009

    خطورة الاظافر الطويلة

    مُساهمة من طرف Admin في 16/7/2009, 11:25 am

    هل أظافرك طويلة ؟؟ ننصحك بقصها فورا

    تحمي الأظافر نهايات الأصابع و تزيد صلابتها و كفاءتها وحسن أدائها عند الاحتكاك أو الملامسة، و إن الجزء الزائد من الظفر و الخارج عن طرف الأنملة لا قيمة له ووجوده ضار من نواح عدة لخصها الزميلان خواجي وعبد الآخر في عاملين أساسيين :
    الأول:تتكون الجيوب الظفرية بين تلك الزوائد و نهاية الأنامل و التي تتجمع فيها الأوساخ و الجراثيم و غيرها من مسببات العدوى كبيوض الطفيليات، و خاصة من الفضلات التي يصعب تنظيفها، فتتعفن و تصدر روائح كريهة و يمكن أن تكون مصدراً للعدوى في الأمراض التي تنتقل عن طريق الفم كالديدان المعدية والزحار و التهاب الأمعاء، خاصة و أن النساء هن اللواتي يحضرن الطعام و يمكن أن يلوثنه بما يحملن من عوامل ممرضة تحت مخالبهن الظفرية.
    الثاني:إن الزوائد (المخالب) الظفرية نفسها كثيراً ما تحدث أذيات Injuriesبسبب أطرافها الحادة قد تلحق الشخص نفسه أو الآخرين و أهمها إحداث قرحات في العين و الجروح في الجلد أثناء الحركة العنيفة للأطراف خاصة أثناء الشجار و غيره. كما أن هذه الزوائد قد تكون سبباً في إعاقة الحركة الطبيعية الحرة للأصابع، و كلما زاد طولها كان تأثيرها على كفاءة عمل أصابع اليد أشد، حيث نلاحظ إعاقة الملامسة بأطراف الأنامل و إعاقة حركة انقباض الأصابع بسبب الأظافر الطويلة جداً و التي تلامس الكف قبل انتهاء عملية الانقباض، و كذا تقييد الحركات الطبيعية للإمساك و القبض و سواها.
    وهناك آفات تلحق الأظافر نفسها بسبب كثرة اصطدامها بالأجسام الصلبة أو احتراقها، ذلك أن طولها الزائد يصعب معه التقدير و التحكم في البعد بينها و بين مصادر النار، كما أن تواتر الصدمات التي تتعرض لها الأظافر الطويلة تنجم عنها إصابات ظفرية غير مباشرة كخلخلة الأظافر أو تضخمها لتصبح مشابهة للمخالب Onchogrophosisأو زيادة تسمكها Onychausis. أو حدوث أخاديد مستعرضة فيها أو ما يسمى بداء الأظافر البيضاء.
    وتؤكد الأبحاث الطبية(7) أن الأظافر الطويلة لا يمكن أن نعقم ما تحتها ولا بد أن تعلق بها الجراثيم مهما تكرر غسلها لذا توصي كتب الجراحة أن يعتني الجراحون و الممرضات بقص أظافرهم دوماً لكي لا تنتقل الجراثيم إلى جروح العمليات التي يجرونها و تلوثها.
    وهذا ما كشفته دراسة أجراها الخبراء الأمريكيون من جامعة جورجيا على
    عدد من المتطوعين
    وحسب الدراسة التي نشرت في مجلة "نيو ساينتست" فقد عمل فريق من
    الباحثين بقيادة مايكل دويل من جامعة جيورجيا على دس جزيئات لحم
    صغيرة تحتوي على بكتيريا كولي

    تحت الأظافر الطويلة والقصيرة لدى عدد من المتطوعين ،
    وطلب الباحثون
    تنظيف أظافرهم بدقة حيث اتضح أن درجة النظافة من البكتيريا بعد
    استخدام فرشاة تنظيف الأظافر كانت أعلى بكثير منها عند غسل اليدين
    فقط بالصابون والمهم في الفحص هو أن الباحثين عثروا لدى ذوي
    الأظافر الطويلة والملونة على ما يكفي من البكتيريا المعدية،
    مقارنة بذوي الأظافر المقصوصة رغم التنظيف بالفرشاة.
    وهكذا تتضح لنا روعة التعاليم النبوية في الدعوة إلى قص الأظافر كلما طالت، واتفاق هذه التعاليم مع مقررات الطب الوقائي و قواعد الصحة العامة و التي تؤكد أن إطالة الأظافر تضر بصحة البدن
    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو 15/12/2017, 1:19 am