wow.....sokar


    الله على النجاح

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 102
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/07/2009

    الله على النجاح

    مُساهمة من طرف Admin في 14/7/2009, 10:25 am

    النجاح حلم الطموحين وهدف المناضلين المكافحين المجبولين على
    التفاني في العمل, والمثابرة, والشجاعة, والصبر, والتحدي,

    والتجويد, والنجاح وإتقان العمل وجهان لعملة واحده وليس هناك صلة

    قرابة أساسيه بين الصدفة والنجاح أبداً

    والنجاح ليس حكراً على الموهوبين المتفوقين . انه في متناول يد

    أي شخص يبحث عنه بحنكه وإصرار.

    لا تقارن نفسك بالاخرين:

    واحد من أسرع الطرق لبرمجة عقلك الباطن بتوجهات وأفكار فاشلة

    هي مقارنة نفسك بالاخرين , فعندما تفعل هذا فدائما ماتلتقي

    شخصا أفضل أو أذكى منك وعندما تقارن نفسك بالاخرين فأنك

    تبرمج عقلك الباطن بأفكار سلبيه وبالتالي تقودك تلك الأفكار إلى

    المزيد من الأفكار السلبية مثل: انا قبيحة انا غني انا فقير.

    ببساطه لاتقارن نفسك بالاخرين , تنافس فقط مع نفسك .

    تصرف كما لو كان من المستحيل ان تفشل:

    هذه العبارة البسيطة الصغيرة هي الصيغة التي ستسمع لك

    بالتحول من شخص فاشل إلى شخص يحقق نجاحا باهرا, ولا يعني

    انك قد خسرت الحرب بل خسرت المعركة واحده صغيره. وفي كل

    مره فحاول تنفيذ طريقه ولا تنجح معك ستعرف ان عليك ابعادها من

    قائمتك والمحاولة من جديد.


    وأود أن أشير هنا إلى الأهمية القصوى لاستخدام الكلمات الملائمة

    لبرمجة عقلك الباطن بالنجاح بدلاً من الفشل فعلى سبيل المثال لا

    ينبغي أن تقول أنت لست فاشلاً لان هذه الطريقة الصحيحة لبرمجة

    عقلك الباطن لتحقيق النجاح لان صورة النجاح هي الصورة الوحيدة

    التي سترسم داخل عقلك الباطن عندما تستخدم كلمات مثل لا ,

    أبد , الفشل .



    من المبادئ الأساسية أن تعرف أين أنت قبل أن تبدأ الرحلة , يعتبر أسلوب التخيل

    من أجدى طرق تغير الحياة ويتلخص أسلوب التخيل في تكوين صورة ذهنية لنفسك


    تبدأ بصورة واقعية لما أنت علية الآن , حاول أن تتصور نفسك في مواقف مختلفة مثل :


    أثناء تحيتك لشخص في المكتب .
    أثناء محادثتك مع رئيسك أو مرؤوسك .
    أثناء الاشتراك في اجتماع رسمي



    التخيل بكل بساطة دعوة إلى شدة التركيز وتذكرة لنفسك بما هو صحيح وتقوية هذه

    المعلومة والتصرف بمقتضاها .





    إذا كنت تشعر بأنك أنت والنجاح لا تلتقيان في الحياة ربما كان السبب أنك تضع

    بنفسك العراقيل في طريقك ولاشك في أن العقبة الأكثر شيوعاً هي "توقع الفشل".


    أعترف رجل فاشل بأنه لم يستطيع التخلص من صوت التأنيب الذي تلقاه جديدة

    فتهبط عزيمته ويبدو كأنه عاجز عن مواصلة ما هو بصدده .


    ما من أحد إلا مر بتجارب ألقى الآخرون خلالها الشك على قدراته لكن معظمنا واصل

    المحاولات وليكن نقد الآخرين لك وسيلة للتنشيط لا قيداً لتثبيط الهمم .



    أن نظرية "ضاعف الذكاء" جديدة جداً لدرجة أن الخبراء لا يزالون

    يتجادلون حول العدد الدقيق وبرغم ذلك فكل ما اتفقوا عليه هو أن

    الستة أنواع التالية تلعب أدواراً رئيسيةً في حياتنا اليومية وفي

    تحديد نجاحنا وفشلنا وهذه الأنواع الستة هي :

    ذكاء لغوي – يشمل عالم الكلمات: الحديث, الكتاب, القراءة, حتى الاستماع.

    [size=9]1- يكتبون مذكرات وتقارير فعالة تجذب الإنتباه .

    2- يعبرون عن أنفسهم بثقة وبعزة نفس في أي موقف .

    3- لا يملون من إقناع الآخرين بوجهات نظرهم .

    4- ينطقون بسرعة في العمل الورقي والقراءة .


    التزم بالأمانة والصدق المطلقين في كل الأوقات .
    2- كن دقيقاً وصادقاً في إقراراتك .

    3- دافع عن المبادئ التي تعتقد أنها صحيحة .

    4- التزم بوعودك

    5- تقبل اللوم عندما تكون مخطئاً .

    6- لا تحمل مشاكلك الشخصية الى العمل .

    .*

    في النهــــــــايه

    نتمنى للجميع التوفيق والنجاح

    ذكاء بصري – يشمل عالم المشهد والرؤية
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو 21/9/2018, 7:43 am